‘فك القيد’ حملة لمعرفة مصير 250 أردنيا في سوريا

2011-08-28

خبرني – أطلق ناشطون وحقوقيون وعدد من الأهالي حملة شعبية للدفاع عن المعتقلين الأردنيين في السجون السورية حملت اسم ” فك القيد”.
وقالت الحملة في بيان لها صدر الأحد وحصلت ” خبرني ” على نسخة منه الحملة “تهدف لتسليط الضوء على جرائم النظام السوري و الضغط على الحكومة الأردنية حتى تتبنى موقف جاد يكفل عودة المعتقلين”.
وأضاف بيان الحملة إن هذه الخطوة تهدف أيضا “لمتابعة قضية المعتقلين الأردنيين في السجون السورية وإعطائها الزخم الشعبي والإعلامي الذي تستحقه”
حيث سيكون باكورة عمل اللجنة مخاطبة الجهات المعنية للعمل على حل قضية المعتقلين وصولا إلى تنفيذ خيمة اعتصام دائم أمام السفارة السورية في عمان حتى تتحقق الحرية للمعتقلين.
وكررت الحملة أسفها “للدور السلبي للحكومة الأردنية ممثلة بوزارة الخارجية في التعامل مع ملف المعتقلين الأردنيين في السجون السورية، فما الفائدة من الاتفاقيات البينية والاجتماعات على مستوى رؤساء الوزراء إذ لم نستطع حل قضية المعتقلين”.
وتاليا نص البيان كما وصل ” خبرني ” :
الحملة الوطنية للدفاع عن المعتقلين الأردنيين في السجون السورية
” فك القيد”
مازلت اللجنة الوطنية للمعتقلين الأردنيين في الخارج تستغرب نهج النظام السوري في تعاطيه مع قضية المعتقلين الأردنيين في السجون السورية، فرغم مرور ما يقرب الأربعة عقود على اعتقال بعض الأردنيين يواصل النظام السوري ضرب الحائط بكافة المواثيق والاتفاقيات العربية والدولية المعنية بحقوق الإنسان، حيث يعاني المعتقلين الأردنيين في السجون السورية أبشع صور التعذيب والإهانة.
إن المعتقلين الأردنيين ضحايا ممارسات تعذيب دموية ومهينة حيث يمارس عليهم التعذيب بطريقة الشبح والضرب بكوابل الكهرباء وربط الرجال من بشرهم وجرهم والضرب بالصعقات الكهربائية والتعذيب بالدولاب وخلع الاضافر وإجراء العمليات الجراحية دون وجود أمراض لديهم كما حدث مع المعتقل المفرج عنه حافظ ابو عصبة والذي خلعت أضافره وأسنانه بالكماشة.
إننا في اللجنة الوطنية للمعتقلين الأردنيين في الخارج نرى القصور الكبير من قبل الحكومة الأردنية في متابعة هذا الملف الإنساني الذي يمس ما يقارب الـ 250 مواطن أردني يقبعون في السجون السورية، والسؤال الذي نطرحه على الحكومة اين موقفك من النظام السوري الذي ينتهك اتفاقية الرياض التي تنص في احد بنودها ” انه في حال صدر عفو عام أو خاص يجب أن يشمل كافة المعتقلين بغض النظر عن جنسيتهم” كما هو مطبق في الأردن.إن العفو العام الأخير الذي أصدره بشار الأسد عبارة عن عفو كرتوني حبر على ورق لم يستفيد منه الأردنيين وما زال الأردنيين في غياهب السجون السورية يتلقون أبشع صور التعذيب في فرع 251 على يد سجانهم المدعو أبو غضب.
اليوم وبعد مرور كل هذا الزمان على استمرار اعتقال الأردنيين في السجون السورية منهم أربعة سيدات على رأسهم وفاء عبيدات المعتقلة منذ العام 1985 لا يرق للنظام السوري جفن ولم يصحوا ضميره تجاه الأمهات اللاتي جفت عيونهن من البكاء على أبنائهن.إننا في اللجنة الوطنية للمعتقلين الأردنيين نحمل النظام السوري وعلى رأسه بشار الأسد المسؤولية عن سلامة المعتقلين الأردنيين، مؤكدين أن مصيره سيكون المحاسبة أمام القضاء العادل الذي سيقتص منه.
ونكرر أسفنا للدور السلبي للحكومة الأردنية ممثلة بوزارة الخارجية في التعامل مع ملف المعتقلين الأردنيين في السجون السورية، فما الفائدة من الاتفاقيات البينية والاجتماعات على مستوى رؤساء الوزراء إذ لم نستطع حل قضية المعتقلين.
ولمتابعة قضية المعتقلين الأردنيين في السجون السورية وإعطائها الزخم الشعبي والإعلامي الذي تستحقه فقد أطلق مجموعة من الحقوقيين والناشطين وأهالي المعتقلين الحملة الوطنية للدفاع عن المعتقلين الأردنيين في السجون السورية تحت عنوان ” فك القيد” والتي تهدف لتسليط الضوء على جرائم النظام السوري و الضغط على الحكومة الأردنية حتى تتبنى موقف جاد يكفل عودة المعتقلين.وسيكون باكورة عمل اللجنة معادة مخاطب الجهات المعنية للعمل على حل قضية المعتقلين وصولا إلى تنفيذ خيمة اعتصام دائم أمام السفارة السورية في عمان حتى تتحقق الحرية للمعتقلين. .
منسق الحملة الوطنية للدفاع عن المعتقلين الأردنيين في السجون السورية ” فك القيد”
المحامي عبد الكريم الشريدة
وفيما يلي اسماء عدد من المعتقلين والمفقودين الأردنيين في سوريا
1 – عاهد عبدالله علي الخريسات موجود ومعتقل لدى شعبة فلسطين زنزانة رقم 6 ويلقب ابو الطيب.
2 – ابراهيم عبدالله فايز الشوا، دخل سوريا بتاريخ 6/9/2006 اعتقل منذ دخوله ويعاني من مرض نفسي ويعالج في مستشفيات وزارة الصحة.
3 – حاتم عبدالرحيم محمد البوريني، مفقود في سوريا، غادر الى سوريا في 22/2/2005.
4 – جبر محمد خليل عثمان البستنجي معتقل في السجون السورية منذ 24 عاما.
5 – عماد ابراهيم عبدالهادي محمد الدواية، معتقل منذ 25 سنة.
6 – بشار شريف علي صالح.
7 – خالد محمد عبدالرحيم جابر العموري، معتقل منذ 1982 وهو في سجن تدمر.
8 – محمد خميس الصعبي مفقود في سوريا منذ عام 1983.
9 – احمد فؤاد نمر بشير، معتقل منذ 1982 بسوريا.
10- باسم خميس سمور صقر معتقل منذ 1991 في سوريا.
11 – خالد محمد حسين ظاهر معتقل في سوريا في سجن سدناية وهو محكوم 20 عاما.
12 – حسيب نديم صالح.
13 – وفاء فهمي علي عبيدات، طالبة طب اسنان جامعة دمشق، اعتقلت مساء 17 تشرين اول منذ 1986 من قبل الفرع (251) في المخابرات العامة. وبعد التحقيق معها سلمت للفرع (285) في كفر سوسة.
14 – هاني فهمي علي عبيدات، اعتقل عام 1986 من قبل الفرع (251).
15 – وليد ايوب بركات، في سجن سديانة.
16 – عماد العنابي سكان اربد موجود حاليا في سجن صدنايا .
17 – ابراهيم حسن علي الصقور، موجود في السجن منذ عام 1999 في سجن صدنايا، حكم 15 سنة.
18 – محمد جابر عبد الغني، معتقل منذ عام 1982، ما زال موجودا في سجن صدنايا.
19 – سعيد حتاملة، معتقل منذ عام 1985 سجن صدنايا.
20 – محمد طه عبد المحسن معوسة، موجود داخل السجن باسم مستعار وائل الرمحي.
21 – خالد محمد عبدالرحيم جابر العموري، معتقل منذ عام 1982 في سجن صدنايا.
22 – عمر احمد بدران بدير.
23 – اسامة بشير بطاينة.
24 – يسري احمد يوسف الحايك.
25 – شيخة احمد يوسف الحايك .
26 – ميسر جميل العيساوي، معتقلة منذ عام 1985.
27 – حاتم عبدالله خلف زريقات، وكان الاعتقال في حمص منذ تاريخ 4/3/1981.
28 – احمد محمد اسماعيل زعترة، معتقل منذ عام 1994.
29 – نبيل حسن مصطفى ابو حجاب. 30 – عماد ابراهيم عبدالهادي حمد، معتقل منذ 1988.
31 – خالد عزيز عارف حرزالله، 32 – عدنان محمد محمود حموضة، اعتقل منذ عام 1985 .
33 – خليل نايف مبروك، معتقل منذ عام 1985
34 – بهاء وجيه الشنطي، مفقود منذ عام 1990 اعتقل اثناء عودته من السويد.
35 – عبد الواحد محمود اسعيد (ابو علاء) معتقل منذ 28 عاما.

36 – منذر عبد الكريم نمر تايهة، معتقل منذ عام 1976
37 – كايد صالح حسن ابو جيش .
38 – عماد نايف جبر كناني، معتقل منذ عام 1999 بسجن صدنايا.
39 – خالد ابراهيم يوسف بشابشة، معتقل منذ ستة شهور.
40 – خالد صادق محمود صبيح، طالب صيدلة في تركيا معتقل في سوريا.
41 – عدلي سليم عبدالقادر عبده.
42 – فيصل حماد بن سعيد.
43 – ابراهيم عبدالعال.
44 – جهاد القشة .
45 – ملاك ابراهيم علي الرملاوي .
46 – سمر الخطيب.
47 – امين يوسف جمعة .
48 – محمود صوالحة.
49- عبدالكريم ابو عيشة. معتقل منذ عام 1978 .
50 – عبد الفتاح حسن ابو سنية .
51 – ياسر صالح حسن ادريس.

المصدر: خبرني.
الرابط: http://www.khaberni.com/more.php?newsid=60812.

  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: